ماهي الفيتامينات الضرورية للبدء في التجارة الإلكترونية

ماهي الفيتامينات الضرورية للبدء في التجارة الإلكترونية

تشهد السوق الإلكترونية نمواً كبيراً ومتزايداً يوماً بعد يوم، ويزداد الإقبال على امتلاك المتاجر الإلكترونية للاستحواذ

على حصة سوقية أكبر وتوسيع قنوات المبيعات وتعزيز المبيعات عند الشركات

فاليوم، أصبح المتجر الإلكتروني واحداً من أهم قنوات البيع للعلامات التجارية، لما له من ميزات تتفوق في الكثير من الأحيان

على المحلات التجارية، إذ يمكنك معاينة المنتجات ومشاهدتها في أي وقت من خلال شاشة جهازك الجوال أو الحاسوب،

كما يمكنك طلب المنتج في أي وقت ويصلك المنتج إلى باب منزلك من خلال خدمات الشحن، كما تعتمد المتاجر الإلكترونية

على خفض الأسعار الموجودة على المتجر الإلكتروني بغرض رفع المبيعات خصوصاً وأن تكاليف المتجر الإلكتروني في كثير

من الأحيان تكون أقل من تكاليف المحل التجاري الذي يتطلب مرتبات للموظفين وتكلفة استئجار الدكان وغيرها من المصاريف التشغيلية والفواتير

لكن، قد لا يحقق لك المتجر الإلكتروني أي نتيجة ونمو يذكر، إذا لم تكن لديك الخبرة في التسويق لمتجرك الإلكتروني،

أو إذا لم يكن متجرك الإلكتروني يوفر أهم العناصر الأساسية

فماهي الفيتامينات الضرورية للبدء في التجارة الإلكترونية:

أن يوفر المتجر الإلكتروني كافة خدمات الدفع:

لا تتوفر كل طرق الدفع في جميع الدول، بل هناك طرق دفع في دولة معينة وهي غير متاحة في دولة أخرى،

فعلى سبيل المثال؛ الدفع عن طريق بيبال غير متوفر في تركيا، وقد يسبب لك ذلك خسارة بعض العملاء

لعدم توفيرك لكل طرق الدفع، فاحرص على التعاقد مع عدة بوابات دفع وتوفير كل الطرق الدفع في متجرك الإلكتروني

ماهي الفيتامينات الضرورية للبدء في التجارة الإلكترونية

قائمة الرغبات والمفضلات:

في كثير من الأحيان، يعجب المستخدم بمنتج معين لكنه يتراجع في اللحظة الأخيرة عن شرائه،

لكنك في حال أضفت قائمة الرغبات والتي تتمثل بانشاء حساب للمستخدم على المتجر ويقوم بالضغط على علامة “القلب”

بجانب زر سلة الشراء، سيضاف المنتج إلى قائمة الرغبات في حسابه، ويمكنه تذكيره بعد وقت بوجود هذا المنتج في قائمة

الرغبات لديه، وستحقق لك تلك العملية العديد من المبيعات المجمدة التي لم تكن على علم بها إذا لم توفر قائمة الرغبات،

كما يمكنك استهداف العملاء الذين أعجبوا بمنتج معين بعروض وخصومات على نفس المنتج، وهذا قد يحقق لك المبيعات

في عملية تسويقية تسمى إعادة الاستهداف

أزرار التواصل المباشر (الدعم الفني):

في كثير من الأحيان، يواجه بعض المستخدمين صعوبة في شراء المنتجات أو ربما يحتاجون إلى معرفة بعض المعلومات

الإضافية الضرورية، وهنا يأتي دور الدعم المباشر على المتجر، الذي يسمح للعملاء بالتواصل مع فريق الدعم لحل مشكلاتهم والإجابة عن استفساراتهم

سيجعلهم ذلك يشعرون بالراحة أكبر في متجرك الإلكتروني، وسيكسبك ثقتهم وولاءهم، كما سيحقق لك مبيعات أكثر على منتجاتك المعروضة

اقرأ ايضاً: التسويق الإلكتروني في العالم العربي – هدر أم استثمار!

 

ازرار التواصل الاجتماعي

تخصيص قسم للأسئلة الأكثر شيوعاً:

عندما توفر في متجرك الإلكتروني قسماً للأسئلة الأكثر شيوعاً، مثل تكاليف الشحن والمدة التي تستغرقها عمليات الشحن

وعمليات الدفع المتاحة على المتجر الإلكتروني وغيرها من الأسئلة المكررة، سيقلل ذلك من استفسارات العملاء،

وسيساعد الجمهور على معرفة التعامل مع المتجر الإلكتروني ويشعرهم بالراحة والثقة عند التسوق من متجرك الإلكتروني

توفير تفاصيل للمنتج:

يعتبر تضمين تفاصيل كبيرة عن المنتج الخاص بك، واحد من أهم العوامل التي عليك الاعتناء بها في متجرك الإلكتروني،

فالعملاء يحتاجون إلى معرفة كل التفاصيل عن المنتجات التي تقدمها ليتأكدوا من قرارهم في الشراء،

كما سيساعدك تضمين معلومات المنتج على ظهور متجرك الإلكتروني في محركات البحث، وبالتالي سيرفع

من عدد الزيارات والمبيعات في متجرك الإلكتروني، خصوصاً إذا اعتنيت بالوصف ومعلومات المنتج، وضمنت فيها

كلمات مفتاحية مهمة تعتبر هذه الممارسات والعناصر، من أهم العناصر التي يجب على كل متجر الكتروني

تضمينها والاعتناء فيها، فهي ستحقق لك انتشاراً أكبر ومبيعات أكثر

وإذا احتجت إلى تطوير متجرك الإلكتروني، ماعليك سوى التواصل مع شركة كواليتي